Posted by: Zedan | 03/08/2010

ميني شقق وقريباً ميكرو شقق

النهاردة قرأت خبر كوميدى أضحكنى أنا وبعض الناس الذين كانوا يجلسون بجوارى وأنا لا أعرفهم ولكنها كانت جلسة مؤقتة حيث كل منا كان ينتظر الإنتهاء من صيانة سيارتة فى إحدى المراكز ،  وكان هذا الخبر بداية للحديث بيننا وإطلاق االنكات التى ساعدت على مرور الوقت.

الخبر منشور فى صحيفة المصرى اليوم فى 2/8/2010 وعنوانه “اعتصام ١٠٠ أسرة من «منشأة ناصر» احتجاجاً على تسليمهم شققاً ٢٢ متراً.. ورئيس الحى: الشقة ٣٨ متراً

وفى تفاصيل الخبر:

“قال محمد عبدالله، أحد الأهالى: «الحى هدم منازلنا وسلمنا خطابات تسكين فى مشروع (هرم سيتى) فى ٦ أكتوبر، وعندما ذهبنا لتسلم الشقق، فوجئنا بأن المساحة ٢٢ متراً، وقال لنا رئيس الحى إن هناك خطأ فى الخطابات وهنعدلها».”

“من جانبه، قال اللواء مصطفى عبادة، رئيس الحى، لـ«المصرى اليوم» إن جميع الخطابات الخاصة بتسكين سكان شارعى النور والغريب سليمة ومطابقة للقانون ولقرارات المحافظة، مؤكداً أن مساحات الوحدات ٣٨ متراً، واصفاً أقوال الأهالى بأنها كاذبة”

مبدئيا العنوان نفسه كوميدى جداً،  يعنى إية شقق 22 متر أو حتى 38 متر،  تخيلوا الشقة دى ممكن كام شخص يعيش فيها، وياترى فيها حمام ولا إيه، وياترى الحمام عباره عن حوض هو نفسه الدش وهو نفسه ال…..     هو اللى صمم الشقق دى كان بيفكر فى إية،  وللا الناس بقت بتنام واقفة زى الخيل ؟!!!  

والجميل إن المدينة إسمها هرم سيتى والأجمل إن رئيس الحى بيقول دول كدابين، المساحة الحقيقية 38 متر،   هو عارف يعنى إيه 38 متر؟   يمكن الشقق مصممة للعيش الإنفرادى زى الحبس الإنفرادى 🙂

أنا لما قرأت الخبر ده تذكرت كتاب أحمد رجب الساخر لما كان بيحكى عن مقاول بيجبر الناس إنها يبنى العمارة بنفسها وعملهم الدش فى الحيطه علشان يوفر مساحة.

أنا فعلا إندهشت من الخبر وأتخيل إن الناس بعد كدة حيعيشوا فى كبسولات فيها شفط ذاتى لقضاء الحاجة.  والفضول دفعنى علشان أعرف إيه هرم سيتى دى، ولقيتها:

تتوافر بالمدينة ثلاثة مساحات للوحدات السكنية
الوحدة مساحة 63 متر مربع وتتكون من 2 حجرة نوم ، ومعيشة ، ومطبخ ، وحمام
الوحدة مساحة 48 متر مربع وتتكون من 2 حجرة نوم ، ومعيشة ، ومطبخ ، وحمام
الوحدة مساحة 38 متر مربع وتتكون من حجرة نوم واحدة ، ومعيشة ، ومطبخ ، وحمام
وكل مبانى المدينة مقامة بنظام الحوائط الحاملة اى لا يوجد اعمدة خرسانية فى البناء واقصى ارتفاع ثلاثة ادوار للمبنى
والدور الارضى يعطى حق انتفاع بحديقة من حوله
والدور الاخير سقفه من القباب وليس من الخرسانة المسلحة والمسافة بين الارض والسقف للدور الاخير حوالى ستة امتار يمكن استغلال هذه المساحة لبناء سندرة تستغل كغرفة ثالثة بالاتفاق مع ادارة المدينة نظير زيادة فى السعر

ولقيت على الموقع بتاعهم الخبر ده:

“:فشل مشروع هرم سيتى بسبب عدم قدرة م سميح سويرس على وجود العشوائيات بالمدينة”

http://www.harm-city.com/


أترك تعليقـك هنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: