Posted by: Zedan | 13/03/2011

تجربة سيئة مع جمارك المطار

إمبارح بس الحمد لله خرجت الجاجات من المطار.  من بداية شهر نوفمبر اللى فات ، يعنى من أربع شهور إشتريت جهاز من على النت من أمريكا ووصلت المطار فى خلال ثلاثة أيام بالضبط (من أمريكا) ومن يوميها بحاول أخرجها من الجمرك ولسة طالعة إمبارح بس – تخيلوا !!

إشتريت الحاجات بالفيزا ولما كنت باكتب بياناتى والعنوان كان فيه مكان لأسم الشركة (لو كنت شركة بأشترى يعنى) وكان لازم أدخله فكتبت أى إسم على أساس إنى كتبت إسمى بالكامل وعنوان البيت وما إهتمتش، ولما الحاجة وصلت جالى مندوب شركة الشحن ومعاه ورق وبيقوللى حاجتك وصلت بس المفروض تاخد موافقة وزارة الإتصالات ونسلمها للشركة اللى شارياه ياإما يكون فيه تفويض، قلتله ياسيدى أنا كتبت أى إسم وعموما إسمى بالكامل مكتوب على البوليصة ورقم موبايلى كمان، قالى التعليمات كده وعموما ممكن تراجع المكتب بتاعنا وخلانى أدفع 290 جنيه نظير إنه يدينى صورة من بوليصة الشحن. دفعت مرغماً واليوم التالى رحت لمكتب شركة الشحن وسألتهم إيه المطلوب قاللولى نفس الكلام ياإما تغير الفاتورة ، وبعدين البنت هناك تطوعت وقالتلى إحنا حنبعت للشركة اللى بعتت الحاجات من أمريكا علشان تغير الفاتورة، وإضطريت أنتظر يومين لغاية ما جالهم الرد وإتصلت بي ورحت وأنا فرحان وكنت فاكر إنى حأستلم الحاجة، قالتلى الجمارك بتقول لازم تجيب موافقة الإتصالات، طبعا سألت على مكان الإتصالات ده وعرفت إنه فى مدينة نصر  NTRA، رحتلهم ومعايا ورق الجمارك اللى كانوا إديهولى، وطبعا رحت من مكتب لمكتب لغاية ما وصلت لمهندس عبقرى قاللى عايز أعرف الترددات ومواصفات تانية وكانت مش مذكورة ولازم تكون مكتوبة على موقع الشركة المصدرة على النت.  رجعت البيت ودورت فى الموقع مالقيتش المعلومات وبعت ميل وسألتهم على المواصفات المطلوبة، وردوا عليا تانى يوم بالميل (طبعا الشركة دى فى أمريكا ونظرا لإختلاف التوقيت أى حاجة بابعتها بيردوا عليا تانى يوم).  المهم طبعت الميل ورحت الإتصالات ومعايا الميل قاللى لا مؤاخذة ياباشا إحنا مابنعترفش بالميل ، لازم يكون مكتوب على الموقع، قلتله مش مكتوب على الموقع، قاللى قلهم يكتبوه فى الموقع،  طبعا إتنرفزت وقلتله إنت فاكر مثلا إنى لو بعت لأى شركة حتى لو كانت فى شبرا وقلتلهم غيروا الموقع حيغيروه؟   المهم بعد نقاش إتفقنا إنى أطلب منهم يبعتوا ورق رسمى مطبوع ومختوم موجه ل NTRA (شغل الحكومة بقى) المهم طلبت منهم الكلام ده وأرسلوه بالميل الأول تحسبا لو فيه طلبات أخرى ورجعت تانى للإتصالاات،  قالى المهندس العبقرى إحنا عايزين تفاصيل أكتر (المدى والباور وكذا حاجة)  كأنى مثلا حنافس موبينيل !!

بعت للشركة تانى علشان التفاصيل الزيادة وكانوا صبورين معايا وبعتولى البيانات المطلوبة، وكان البانات اللى ردوا عليا فيها مكتوبة بصيغة ( الإسم –شرطة- القيمة)  مثلاً:

Frequency – xxx GHz
Power – xxx db

وهكذا،  راح المهندس العبقرى قاللى:  أه ه ه ه  ده لعب كبير!  قلتله يعنى إيه مش فاهم؟  قاللى يعنى إيه الباور يكون بالسالب ،  ماينفعش يكون الباور بالسالب !!  قلتله ياسيدى أنا مهندس برضه وكلامك صحيح بس دى شرطة (داش) مش علامة ناقص،  قاللى لاااااا  ماينفعش، أقول إيه لرؤسائى؟.

إضطريت أبعت لأمريكا تانى وكانت حاجة محرجة جداً وإتأسفت على البيروقراطية المهم فى الأخر بعتولى الحاجة بالبريد السريع وخدت موافقة الإتصالات بعد شهر ونصف – طبعاً كان فى النص أجازات الكريسماس وراس السنة وعطلاات نهاية ألإسبوع فى أمريكا ونهاية الأسبوع فى مصر ورحت ال NTRA بتاع أربع خمس مرات.

بعد ما أخذت الموافقة جريت على مكتب شركة الشحن وأنا فرحان وقلتلهم الحمد لله خلاص،  قاللولى ألف مبروك فاضل بقى موافقة الأمن العام  …….  نعم!!!!!!!  سألتهم يعنى إيه،  قالولى الجمرك بيقول إنه عايز موافقة الأمن برضة.   طيب ماقلتوش ليه ياولاد الذين من الأول كنت عملته بالتوازى مع الإتصالات.   المهم إديونى نمرة المخلص بتاعهم فى الجمرك،  كلمته، قاللى ماشى حابعتهم للأمن وبعدها بيومين كلمنى وقاللى مسؤل المفرقعات فى المطار قال لازم الحاجة تروح المعمل الجنائى وتاخد موافقة من الأمن العام (واخدين بالكو “المفرقعات”) ،  قلتله ياسيدى إعمل اللى تعمله بس خلصنى.  طبعا إنتظرت يومين وبعدها جت ثورة 25 يناير، وإحنا طبعاً عارفين إن البلد وقفت ولما قعدت الشرطة كانت واقفة، وأخذنا فى الموضوع ده بتاع ثلاث أسابيع.  حاجة جميلة مش كده ؟

المهم لما الدنيا رجعت والشرطة كمان رجعت لقيت مخلص الجمرك ده كلمنى وقاللى إحنا حنخرج الحاجة خلاص للأمن،  قلتله ربنا يوفقك وقلبى معاك……،  فقاللى لازم ندفع الجمرك ومصاريف شركتنا (مصاريف شركتنا؟!!!) قلتلة ماشى ياسيدى كام؟  راح قايل مبلغ كبير،  قلتله يانهار إسود!!  ليه؟!! قاللى أصل الجمرك كبير علشان دى حاجات صناعية.  قلتله صناعية إيه؟ دى حاجات كمبيوتر ولإستخدامى الشخصى.  وقلتله أنا عايز أقابل اللى حدد النعريفة الجمركية دى.  وتانى يوم رحت المطار فعلا وقابلت “مدير التعريفة الجمركية” وشرحتله بالراحة كده الحاجات دى بتاعة إيه والحمد لله فهم وخفض الجمرك من 30%  إلى 10% ،  دفعت الفلوس وبدأت رحلة موافقة الأمن العام.

الحقيقة وللأمانة لم أكن أنتظر خيراً من موضوع الأمن ده ولكن للدهشة موضوع الموافقة الأمنية كان أسهل شىء فى الموضوع وكانت الناس محترمة.  لما عرفت إن الحاجة حتروح الأمن علشان تتفحص فى المعمل الجنائى (أسماء غريبة محسسانى إنى إرهابى) قالولى إن الموضوع حياخد بالكتير 21 يوم وبعد أسبوعين كلمت أمين شرطة هناك فى تأمين المفرقعات فى المطار سألته عن الحاجة قاللى لسة ماجتش فسألته طيب أسأل عليها فين قاللى روح إدارة المن العام فى العباسية وإسأل على العقيد كذا كذا وفعلا رحت ولقيت الموضوع سهل جدا والناس إستقبالها كويس وسألت على العقيد ودخلت مكتبه وكان مخترم جدا وإستقباله كويس حتى قبل مايعرف أصلا أنا جاى ليه، ولما قلتلة أنا فى الحقيقة جاى أسأل عم الحاجة بتاعتى سألنى عن إسمى وبعدين قاللى دى خلاص خلصت وباقى توقيع واحد وتخلص وقاللى مككن تروح المطار بكره وتاخدها، فرحت جدا وتانى يوم  رحت المطار لقيت الحاجة ما راحتش رجعت للعقيد تانى فاتصل بالتليفون وتأكد إنها فعلا راحت وقاللى معلش روح تانى وإدانى رقم موبايله وقاللى لو قالولك برضه ماجتش كلمنى وأنا أبعتهالك بالفاكس فى ساعتها وفعلا رحت واتصلت بيه وللدهشة رد عليا فعلا واديتله رقم الفاكس وخلى واحد يبعتة وخلص الموضوع وأخدت الحاجة وبصراحة ماكنتش متوقع أن يكون فيه تعاون من الشرطه كده وخصوصا من رتبة،  يمكن علشان الجهة دى تعاملاتها مع الشركات المستوردة ولازم يخلصوا الموافقات بسرعة؟  يمكن؟   عموما كانوا ناس محترمين.

المهم أنا إتعلمت حاجات كتير منها السؤال مرة وإثنين عن الإجرائات ومن أكثر من شخص،  إتعلمت أروح وأسأل وأدخل أى مكان وأتابع لغاية ماتخلص مصلحتى، وغير كده مش حتعامل مع شركة الشحن دى تانى.


Responses

  1. الصراحة حسبي الله ونعم الوكيل في المهندس الزفت العبقري
    دة من اسباب قيام الثورة

  2. يا باشا بالله عليك والمصحف انا جايب سماعة بلوتوث و جبتلهم عليها مواافقة اتصالات (قعدت فيها 3 اسابيع برضك) و بعدين بيقولولي عايزين امن عام علشان سماعة بلوتوث
    حسبي الله ونعم الوكيل
    بالله عليك لو تعرف الظابط دة يا ريت تبعتلي رقمو علشان اخلص حاجتي
    و تذكر حديث رسول الله(ص)
    ((لا يؤمن احدكم حتي يحب لأخية ما يحب لنفسة))

  3. والله ياباشا أنا كان معايا فعلا الرقم أيامها وكنت كاتب الرقم عندى لكن الكلام ده من أكتر من سنة وبصراحة ما إحتجتش ليه تانى وضاع منى. أنا أسف ياباشا وعموما ربنا معاك.


أترك تعليقـك هنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: