Posted by: Zedan | 08/11/2011

تانى ….أحمد سبادر

أحمد سبايدرمن فترة كنت كتبت إن أحمد سبايدر يحسب له المجهود اللى بيعمله فى البحث عن الحقائق وربط الأحداث ببعض وكنت ومازلت أعنى ما أقول لكن فى الفترة الأخيرة بدأ يهبل ولى بعض الملاحظات عليه وعلى طريقتة.     سبايدر بدأ يظهر على الفيسبوك بعد الثورة مباشرة وتحديداً بعد ما وائل غنيم ظهر فى التليفزيون وعمل تمثيلية العياط الشهيرة.  سبايدر كان بيحاول يثبت أنه كداب وعميل وبيجمع الأدلة على كده،  وأنا وكتير زىى كان عندى نفس القناعة بكدب وعمالة وائل غنيم.   مش موضوعنا دلوقتى…..

وبعد كده بدأ يحاول جمع الأدلة وإثباتات عن حركة 6 إبريل وبصراحة كان فيه مجهود كبير ومازلت مصر أنه يحسب له  ومازلت مصدقة وكان عندى قناعة إنه لو خد فرصته كان ممكن يمثل تيار مضاد للتيار اللى شفناه من مجموعة زى 6 إبريل وإئتلافات الثورة والحاجات دى.    لكن كان عنده أكتر من مشكلة،  أولها إسمة،    أنا ما زلت مش فاهم ليه إختار إسم سبايدر ده ؟!!!!!!،     يعنى الإسم أصلاً بيخللى ناس كتير تاخد إنطباع من ألأول إنه عيل أهبل !،  غير طبعا غلطة الهجاء فى إسمه على الفيسبوك بالإنجليزى.

المشكلة التانية طريقته فى الكلام الغير مرتبة غير قادرة على التنافس مع آخرين يستطيعوا صياغة الكلمات أو وجدوا من يصيغ لهم أو يدربهم على صياغة الكلام.   وأنا متأكد أنه لو لقى اللى يدعمه مادياً وسياسياً كان ممكن يكون أحسن من كده .   وطبعا مش حيلاقى حد يدعمه علشان مش حيكون واجهة دعائية له ،   ده حتى توفيق عكاشة الأهبل تخلى عنه.   وغير كده كمان لما جت له فرصة يطلع على التليفزيون ولو حتى فى قناة الفراعين كان كلامه مهم صحيح ولكن مش مرتب.

وبصراحة اللى ملاحظة برضة إنه بدأ يعمل حاجات هبلة بتقلل من مصدقايتة زى مثلا الشعر اللى بيقوله (قصيدة أسود وقصيدة كلام مع مصر على الموبايل) والصفحات اللى بيعملها زى مثلا سبايدر على الفيسبوك وإطلاق مجلة بيقول فيها إنه أحسن مدون على الفيسبوك  ،  مش قصدى أنه كداب لكن قصدى أنه الحاجات دى بتدى إنطباع إنه أضحوكة ولا يرتقى لمستوى تفكير النخبة أمثال أسماء محفوظ وإسراء عبد الفتاح (نخبة من وجهة نظر الجهلاء طبعا).   ياراجل ده حتى أسماء وإسراء والحاجات التانية دى غيروا من شكلهم ونضفوا وركبوا عربيات وأشتروا شقق غاليةورسموا حواجب وحاجات كده.  وأسماء محفوظ اللى من شارع أحمد عصمت فى عين شمس مرشحة نفسها نائبة فى البرلمان عن مصر الجديدة.

أنا مازلت مصدقة ومقتنع بكلامه ولكن شايف إنه لو صلح المشاكل دى حيكون له دور متوازن مع الأبواق الأخرى.   عموماً  إدى لنفسك فرصة إنك تسمع الحاجات اللى بيقولها وتربط الحاجات ببعض.


أترك تعليقـك هنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: