Posted by: Zedan | 08/03/2012

الهجوم على أحمد شفيق يوم فتح التسجيل للترشح

اليوم الخميس وذهبت الى احد المقاهى ليلا لاقرأ الجرائد ووجدت جريدة الاهرام التى اعتدت قراءتها هى والمصرى اليوم وفى احدى الصفحات فى الأهرام وجدت مقالة اخذت مساحة الصفحة كلها تتحدث عن احمد شفيق مرشح الرئاسة وبما إننى من المعجبين باحمد شفيق وارى انه ظُلم عندما تولى رئاسة الوزراء ثم إجباره على الاستقالة بسبب الرفض الشعبى الكبير والمليونية التى طالبت بإستقالته وتعيين الدلدول عصام شرف مكانه اخذت أقرأ المقالة باهتمام وكنت اظن انها مقالة من مقالات التعريف بالمرشحين التى تملا الصحف هذة الايام ولكنى وجدتها مقالة غير موضوعية وعبارة عن إتهامات فساد وسوء إدارة !! وتركيز على انه من رجال مبارك وكان يريد ان يمسك العصا من النصف ليحصل على رضا الثوار والحفاظ على ولاؤه لمبارك.
قى اخر المقالة تقول الكاتبة اننا لسنا مع او ضد شفيق ولكن الامانة تقتضى فهذا الوقت المصارحة ولكنى عندما قرأتها وجدت غير ذلك ، فأسلوب المقال بالرغم من انه لم يتطاول او يتهكم ولكنه فيه توجيه للقارئ لتتملكه فكرة ان احمد شفيق فاسد ولا يصلح للرئاسة. ولكن لماذا فى هذا التوقيت بالذات ولماذا فى جريدة الاهرام المعروفة انها ليست كالصحف الاخرى فى توجيه النقد اللاذع او كشف المستور، فهناك اذن فى الموضوع “إننه” كالمقولة المصرية الشعبية.

اليوم هو ميعاد الاعلان الرسمى للترشح للرئاسة الذى سيبدأ يوم السبت ونزول هذا المقال فى هذا اليوم بهذا الاسلوب الذى لم يذكر اى ميزة للرجل هو تخطيط لابعاده من سباق الرئاسة من بدايته.

وهناك امر اخر، فبالامس فقط تم الاعلان عن ترشح منصور حسن رئيس المجلس الاستشارى للمجلس الاعلى للقوات المسلحة. منصور حسن الذى لم يتردد إسمه الا قليلا ولم يتوقع احد ان يكون هو المرشح الذى كان الناس يتحدثون فى الاشهر السابقة أنه لم يأت بعد وأنه معروف مسبقاً ومدعوم من المجلس العسكرى والأحزاب الكبرى. والمفاجأه أيضا أنه طُرح إسم سامح سيف اليزل الخبير الأمنى كنائب للرئيس.

هل تتوقعون أن الأهرام فى يوم وليلة وبقدرة بقادر أصبحت موضوعية وتطرح المواضيع بشفافيه وعلانية؟ يبدوا أن هناك قوة معينة توجهها لذلك. ففى الفترة السابقة ومنذ أشهر طُرح إسم أحمد شفيق وفى الأسابيع الماضية كان هناك تحرك نشيط من أحمد شفيق وحملته فى المحافظات والفضائيات وشبكات التواصل الإجتماعى، فلماذا كتبت الأهرام هذا فى هذا التوقيت بالذات؟!!

صحيح أنه فى اليوم التالى خصصت صفحة للتحدث عن أربعة أو خمسة مرشحين أخرين ولكن معظم الصفحة تنشر ما يقول أنصار كل مرشح عن عنه، وبالطبع لا تجد غير المديح وربما القليل جداً من بعض السلبيات عن كل مرشح التى لا تلفت نظرك. فلماذا إذن هناك صفحة كاملة عن أحمد شفيق.

وإذا كان هناك فساد أو تستر على الفساد أو حتى شبهات، لماذا لم يتم التحقيق فيها حتى الآن. ألم يذهب العديد من رجال النظام السابق إلى طرة فى قضايا فساد مختلفة. وإذا كان هناك فساد فعلى فها يمكن أن يظل الرجا طليقأً لمدة سنه ويرشح نفسة للرئاسة. لو كان هناك أدنى إدانه له لكان المتظاهرين أقاموا الدنيا ولم يقعدوها لمحاكمته ولكن لم يفعلوا لأنه لا يوجد شىء ضده بل تاريخة يشهد له.

هذا الرجل لديه خبرات متعدده تؤهلة للرئاسة والقيادة، فهو كان عسكرياً وقائد للقوات الجوية ويعرف كيف يكون قائداً، كان وزير للطيران المدنى ويعرف كيف يكون سياسياً، طور قطاع الطيران المدنى والمطارات من نواحى إدارية وتنافسية وتكنولوجية ويعرف كيف يدير ويقود مؤسسة من الخسارة والضعف إلى النجاح ، تعامل مع منظمات دولية وحكومية أجنبية وتفاوض للتعاون والإستثمار وجلب القروض وكان ملحق عسكرى ويعرف كيف تكون السياسة الخارجية، حاصل على الدكتوراه وشهادات علمية ويعرف أهمية التعليم للتطوير، حسن الخلق ومؤدب.

ألا ترى أن فيه مقومات الرئيس. كيف تقارنه بالآخرين الذين ربما يكونوا لهم مؤهلات فى بعض المجالات وليس كل المؤهلات.


أترك تعليقـك هنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: