Posted by: Zedan | 25/06/2012

يوم كئيباً على مصر

اليوم يوماً كئيباً على نصف الشعب المصرى.   اليوم أعلن عن فوز محمد مرسى رئيساً لجمهورية مصر العربية،  لم أكن أتخيل أنه فى يوم من الأيام سيكون رئيس بلدى شخصية مثل مرسى والتنظيم الذى سيحكم هو جماعة الإخوان.

نعم لقد أعلنت قبولى لهذة النتيجة مرغماً عنى إذا كانت بدون تلاعب.  ولكنى لا أخفى شكوكى فيها.  هناك افكار كثيرة تضارب فى عقلى ،  هل أصدق بهذة السهولة أن هذا الإختيار يعبر عن الشعب.  هل فعلاَ كان المجلس العسكرى محايداً؟؟

منذ بدء الأحداث فى 25 يناير وحتى الآن كنت من أشد المؤيديين للمجلس العسكرى وأعضاءه،  وكثيراً ما دخلت فى مناقشات حاده مع الكثير من يشككون فيه وتهمونه بالخيانة، وكدت أصاب باتشنج والعصبية دفاعاً عن المشير وأعضاء المجلس.   كنت دائماً لا أفهم كيف يمكن لمصرى أن يشكك فى نزاهة الجيش ونزاهة المشير وكنت دائماً أرد على شتائمهم دفاعاً عنه.    كنت دائماً أقول أنهم مأجورين أو مجانين.   ولكن ايوم بدأت أتفهم قليلاً كيف كان يشعر البعض تجاه هذا المجلس من شكوك.

دائماً فى حياتى كنت أستفتى قلبى وأستخدم عقلى فى إختياراتى،  لم أكن دائما على صواب ولكن فى معظم الأحيان كنت مصيباً،   فأنا لا أستطيع تقبل فكرة فوز مرسى،  كيف كيف ومن يؤيدون شفيق كانوا بهذا العدد.

كنت دائما أثق فى أن الجيش يقف على مسافه واحده، ولكن الآن لا توجد عندى هذة الثقة.      أستطيع أن أتفهم أنه فى بعض الأحيان قد تؤخذ قرارات سياسية غير عادلة لتحقيق مصلحة ما قومية أو لتجنب ضرر ما ،  وعندى قناعة أن المشير قد إتخذ قراراً سياسياً بعدم إعلان شفيق رئيساً لسبب ما ربما يرى أنه من مصلحة الوطن، ولكنى لا أستطيع قبول هذة الفكرة إذا كانت الصناديق قالت غير ذلك،   فلماذا كانت المعيشة الضنك التى عشناها طوال عام ونصف.

أتذكر الآن كيف كنا سعداء عندما قبض على بعض أعضاء مؤسسات المجتمع المدنى، وفرحتنا بحزم الجيش فى مواجه العملاء،  ثم فجأه …..  رحلوا  !!!   عندها كل الناس كانو يشتمون الجبش والمشير وأنا كنت أقول لهم أكيد أن هذا القرار أتخذ لمصلحة البلاد.   ولكنى الآن لا أستطيع إقناع عقلى بنفس المنطق.

أعلم أنها شكوك،  وربما يكشف التاريخ صحتها أو عدم صحتها ،  ولكن هل هذة المصلحة تساوى إذلال نصف الشعب الذى إختار شفيق؟

أنا لن أندم على إختيارى لشفيق ولن أندم أننى إستفيت قلبى وحكمت عقلى وكنت ضد العملاء وأشباه الثوار طوال العام والنصف،   ولكى الله يامصر ، وحسبنا الله ونعم الوكيل.


أترك تعليقـك هنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: