Posted by: Zedan | 15/11/2011

(الماسونية) البنائون الأحرار Freemasonry

الماسونية التى يحدث الناس عنها هذة الأيام وخصوصاً بعد الثورة كان لها حظ كبير من التحليل والتعظيم والتهويل. بعد الثورة حاول الكثير إرجاع أسباب قيامها والتسبب فى الفوضى إلى الماسونية وحاولةا أن يشرحوا للناس ماهى الماسونية.  وأصبحوا يطلقون لخيالهم العنان لشرح مقاصدهم ودوافعهم وأساليبهم ما يجعل بدنك يقشعر أو نفسك تشمئز،  وأطلق البعض لخيالة العنان وقال أنهم عبدة الشيطان وأنهم الأيموز وما إلى ذلك.

وكان وائل غنيم – الذى أعتبرة بعض الناس فى وقت من الأوقات فى بدايات الثورة أيقونة ورمز من رموز الثورة – نصيب كبير من إتهامه بالماسونية وذلك إستاناداً على دلائل لا أعتبرها تأكيداً ولكنى أعتبرها ظنون.   أنا لا أعرف إذا كان غنيم ماسونى أم لا ولم أبحث عنه ولكن ما أصدقة أن الدلائل التى أتوا بها ماهى إلا ظنون.  مثلاً الحظاظة، وعلامة الأسد على قميصة وهكذا.   بل أنى رأيت تسجيلاً على اليوتيوب لشيخ سلفى يقدم برنامجا فى أحد القنوات الدينية يتحدث عن الماسونية ويرجع إسمها إلى السامرى عندما قال له النيى موسى عليه السلام كما ذكر فى القرآن (فَاذْهَبْ فَإِنَّ لَكَ فِي الْحَيَاةِ أَن تَقُولَ لَا مِسَاسَ وَإِنَّ لَكَ مَوْعِدًا لَّنْ تُخْلَفَهُ) – أي لا أمس ولا أُمس طول الحياة.   وهناك الكثير مثلة من يرجعون إسم الماسونية إلى “لا مساس” ، فهم يظنون أن السامرى بعد ذلك ذهب ومعه زمرة سماهم الماسين وبالتالى فإن مؤسس الماسونية هو السامرى الذى يؤكدون أنه يتمتع بقوى خارقة فوق مستوى البشر وانه هو المسيخ الدجال وما يازال يعيش بيننا هذة الأيام ولا يموت ….. !!!!.   ويقولون أن ماذكر فى الآية (وَإِنَّ لَكَ مَوْعِدًا لَّنْ تُخْلَفَهُ) هو موعد ظهور المسيخ الدجال.  والبعض أيضا يستشهد بالعين فى رموزهم للإشارة إلى المسيخ الجال (فهو أعور).  أنا شخصياً لا أصدق هذا الكلام الغير منطقى.

فى الأيام الماضية أيام ثورة 25 يناير المصرية وما بعدها كان عندما يتحدث أحد عن الماسونية كان أشخاص كثيرين يجعلون منه أضحوكة وناس أخرى يقولون أنه ليس هناك أصلاً شىء إسمة ماسونية، وناس أخرين يقولون الماسونية هى منظمة خيرية لا علاقة لها بالدين أو بالسياسة.   ولكن فى الواقع الماسونية موجودة ومنتشرة فى العالم كلة وذات نفوذ عظيم وعندما بحثت عنها إندهشت من أنها موجودة ليست فى أوروبا وأمريكا بل فى العالم كله والدول العربية ومصر بل هناك إقرار بها.

نشأة الماسونية:
لا يعلم أحد على وجه الدقة متى نشأت الماسونية وإذا بحثت عنها تجد أقاويل كثيرة وأكثرها تقول أنهم نشأوا مع مايسمى فرسان الهيكل ( إضغط هنا لقرأ مقالى عن تاريخ فرسان الهيكل)  الذين حاربوا المسلمين مع الصليبيين إلى أن طردهم صلاح الدين وإقتلع جذورهم من فرنسا وإختبئ من تبقى منهم تحت الأرض وظهر زملائم فى إنجلترا وسموا نفسهم الماسونيين (أى البناؤون الأحرارFree masons) وبنوا أول محفل لهم فى لندن عام 1717.

الماسونية اشتقاق لغوي من الكلمة الفرنسية ( MACON) ومعناها “البنّاء” والماسونية تقابلها (MACONNERIES)، أي البنّاؤون الأحرار. وفي الإنكليزية يُقال: فري ماسون (FREE-MASON) (البناؤون الأحرار).

الماسونية لها محافل دولية فى كل دول العالم بما فيها مصر والدول العربية وهى معروفة وأماكنها معروفة فى أمريكا وأوروبا وأسماء المشاهير الأعضاء فيها معروفين.  والأعضاء فيها لهم درجات ومراتب ويحق للماسوني الحاصل على مرتبة الخبير Master ان يزور أي محفل ويفضل الماسونيون تسمية المحفل “معبد الفلسفة والفن”.    ومن اهم المحافل الماسونية المتخفية في شكل نوادي اجتماعية نادي (the lions)  أو الليونز الذي اتخذ من الاسد شعارا له والمركز الرئيس له بمدينة(اوك بروك)بولاية ايلنوي الامريكية والجدير بالذكر ان كلمة الليونز تعني(حراس الهيكل) إشارة إلى الهدف الماسوني الأكبر وهو بناء هيكل سليمان (وهذا ما جعل الناس تؤكد إرتباط وائل غنيم بالماسونية لأنه يلبس تيشيرتات عليها علامة نادى رياضى شعارة الأسد) وقد اسس هذا النادى ملفن جونز عام 1915 وظهرت اندية الليونز لاول مرة في مايو 1917 في فندق لاسال في شيكاغو.   والاسم مشتق من الاحرف الأولى للكلمة الانجليزية liberty intelligence our nations safety.   ولا يستطيع اي شخص تقديم طلب انتساب إلى الليونز وانما هم الذين يرشحونه ويعرضون عليه ذلك.

النادي الاخر هو نادي الروتاري وله فروع في معظم الدول العربية.  والروتاري كلمة انجليزبة تعني الدوران أو المناوبة لان الاجتماعات تعقد في بيوت الاعضاء أو مكاتبهم بالتناوب.  وهو احدى جمعيات الماسونية العالمية اسسه في العام 1905 المحامي الامريكي بول هارس بولاية شيكاغو ثم امتدت إلى جميع أنحاء العالم.

الماسونية لا تعتبر نفسها ديانة أو معتقداً بديلاً للدين، وحسب الفكر الماسوني يعتبر العضو حرا في اختيار العقيدة، الذي يراه مناسبا له للايمان بفكرة الخالق الأعظم بغض النظر عن المسميات أو الدين الذي يؤمن به الفرد وقد تم قبول أعضاء حتى من خارج الديانات التي تعتبر ديانات توحيدية مثل البوذية والهندوسية ويصر الماسونيون أنهم لايقبلون بعضوية أشخاص إرتدوا عن دين معين ولاتشجع الناس على إتباع دين معين.

رمز الماسونية:

الماسونية لها العديد من الرموز. أشهرها هي تعامد مسطرة المعماري مع فرجار هندسي (برجل)، ونجمة داوود ويقولون أنها ليست نجمة داوود بل هى تقاطع مثلثين وللصدفة فهو أشبة بالنجمة، وهناك طبعا العين (التى ترى كل شئ) وهى موجودة على الدولار الأمريكى.

الماسونية موجودة فى الدول العربية ومصر وكانت تتمتع بحرية كبيرة قبل ثورة 1952، ويقول بعض المؤرخون ن الماسونية الحديثة أتت إلى مصر مع ثورة عرابى فى 1882 ولكن لم يتم إثبات أن أحمد عرابى نفسه كان ماسونياً ولكن يؤكدون أن من كان يدعمونه ماسونيين.   في كتابه «كيف دافعنا عن عرابي وصحبه – قصة مصر والمصريين» يدعى «أ. م. برودلي» المحامي الإنجليزي، الذي دافع عن عرابي وأصحابه  أن الشيخ محمد عبدة رجل الدين الأكثر ليبرالية فى مصر كان ماسونى معلن، فيقول “الشيخ محمد عبده لم يكن متعصب خطر أو متطرف دينياً لأنه ينتمى إلى مدرسة المسلمين ذوى الفكر المتفتح وكان ذو عقيدة سياسية أقرب إلى الجمهورية وكان متحمس وقيادى فى محفل ماسونى.  وفى مقالة فى أحد المواقع تقول أن بعد أن أعلنت المحكمة الإنجليزية أن أحمد عرابى مذنب هو و من كان يدعمه من الماسنونيين إنقلب ذلك عليها عندما أتى محمد فريد رئيس الحزب الوطنى وسعد زغلول رئيس حزب الوفد الذين كانوا يعلنون أنفسهم ماسونيين وقادوا الإنتفاضات ضد الإحتلال الأنجلوساكسونى لمصر.

وعندما أعتلى الملك فاروق العرش أخذت الماسونية تتحول سريعاً إلى منظمة غير مرغوب بها ومتهمة بإنتمائات صهيونية.  وفى سنة 1964 وضع عبد الناصر حداً لأنشطتهم مثلما فعل السوريين بعد ذلك بعام وبعده بخمسة عشر عام صدر بيان من جامعة الدول العربية بخصوص الماسونية.

من جريدة الأهرام 4 يوليو 1938

بيان جامعة الدول العربية رقم 2309 لعام 1979 بيان جاء فيه:

 أولاً: إعتبار الحركة الماسونية حركة صهيونية لأنها تعمل بإيحاء منها لتدعيم أباطيل الصهيونية وأهدافها، كما أنها تساعد على تدفق الأموال على إسرائيل من أعضائها الأمر الذى يدعم إقتصادها ومجهودها الحربى ضد الدول العربية.

ثانياً: حظر إقامة مراكز أو محافل لنشاطات الحركة الماسونية فى الدول العربية وإغلاق أى مكان لها فى تلك الدول.

وكذلك أصدر الأزهر الشريف فى عام 1984 فتوى جاء فيها أن هذة المحافل الماسونية ما هى إلا جهاز يهودى بأشخاص مسلمين يعملون للتمكين لإسرائيل وإزاحة العوامل لوجودها فى الأوطان الإسلامية.  وفى خلاصة الفتوى التى أصدرت فى يوم 28 نوفمبر 1984:     …ولذلك فإننا نؤكد أن المسلم لا يمكن أن يكون ماسونيأ؛ لأن إرتباطه بالماسونية إنسلاخ تدريجى عن شعائر دينه ينتهى بصاحبه إلى الإرتداد التام عن دين الله.

وفى فتوى المجمع الفقهى فى مكة الذى أصدر فى 15 يوليو 1978 جاء فيها:  لذلك، ولكثير من المعلومات الأخرى التفصيلية عن نشاط الماسونية وخطورتها العظمى وتلبيساتها الخبيثة وأهدافها الماكرة، يقرر المجمع الفقهى إعتبار الماسونية من أخطر المنظمات الهدامة على الإسلام والمسلمين، وأن من ينتسب إليها على علم بحقيقتها وأهدافها فهو كافر بالإسلام مجانب لأهله.

وقد تنبَّه رجال الكنيسة إلى شرور الحركات السرية بعد أن رأوا أن معظم رجال تلك الحركات أعضاء في الجمعيات والأندية الماسونية، ويعتبر البابا تليمنوس الثاني عشر أول من تصدى لهم وكشف زيفهم في مؤتمر (28/4/1738 ) م, ثم تبعه البابا بندكتوس الرابع عشر، والبابا بيوس السابع، والبابا أوربان الذي أصدر قراراً بالبراءة من الماسونية.
– كان موقف البابا بيوس العاشر من أقوى تلك المواقف في التصدي للماسونية في العصر الحاضر، وذلك بعد رفضه محاولة مؤسس الصهيونية تيودر هرتزل عام (1903) م, في كسب موافقة الفاتيكان للاستيطان في فلسطين، كما رفض مبدأ قيام دولة لليهود في فلسطين.

من هذا نجد أن الماسونية موجودة وليست مجرد مزحة كما يصورها البعض بل ومنعها الرؤساء وحرمها رجال الدين.  وهذا ليس كل شىء عن الماسونية بل هو مجرد تعريف، وإذا أردت أن تعرف المزيد ما عليك سوى البحث أكثر وستجد الكثير.

إقرأ أيضاً:  فرسان المعبد  (فرسان الهيكل)

لمزيد من المعلومات:

 سرى للغاية – الماسونية – قناة الجزيرة ج1
http://www.youtube.com/watch?v=JE_hZUUjv7E&feature=relmfu
سرى للغاية – الماسونية – قناة الجزيرة ج2
http://www.youtube.com/watch?v=_4aZAG_6ENQ&feature=related


Responses

  1. […] كان لها حظ كبير من التحليل والتعظيم والتهويل. ب…Via mzedan.com Rate this: Share this:ShareFacebookTwitterDiggStumbleUponRedditPrintEmailLike this:LikeBe the […]

  2. اخونا,,
    السلام عليك
    القصة الأولى صحيحة
    ( موسى والسامري ‘ المسيح الدجال ‘ وهناك ادلة )
    اما الموعد فهو يوم القيامة, لن يفر منه

  3. السلام عليكم. أخى إذا كان هناك أدله على هل لك أن تذكر بعض منها.


أترك تعليقـك هنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: